الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هذا شروع في بيان المستحيل في حق الله سبحانه وتعالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ حسب الرسول
Admin
avatar

عدد المساهمات : 127
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: هذا شروع في بيان المستحيل في حق الله سبحانه وتعالي   الأحد سبتمبر 25, 2011 12:42 pm

هذا شروع في بيان المستحيل في حق الله

المستحيل في حق الله إجمالاً كل نقص وتفصيلاً عشرون صفة وهي أضاد العشرين الواجبة وهي :-
العدم والحدوث والفناء (وهو طروء العدم ) والمماثلة للحوادث والافتقار للمحل والمخصص والتعدد في الذات والصفات والأفعال والعجز والكراهية والجهل والموت والصمم والعمى والبكم وكونه تعالي عاجزاً ومكرهاً وجاهلاً وميتاً وأصماً وأعمى ً وأبكماً .
قال العلامة السنوسي رحمه الله تعالي وهي ( أضداد العشرين الأولى الوا جبة في حق الله ) .
وقال العلامة البيجوري رحمه الله تعالي ( المراد بالضد في كلام الشيخ معناه اللغوي فيشمل مطلق منافي سواء أن كان ضداً أو نقيضاً أو مساوي للنقيض أو اخص من النقيض) .
لأن الضدين في الاصطلاح هما الأمران الوجوديان اللذان بينهما غاية الخلاف لا يجتمعان وقد يرتفعان ومثالهما كالسواد والبياض .
وليس كل هذه المستحيلات بهذه المثابة بل بعضها ضد ، وبعضها نقيض ، وبعضها مساوي للنقيض ، وبعضها أخص من النقيض ، كما سيأتي في صناعة المقابلة إن شاء الله .
وقال الشيخ العلامة إبراهيم البيجوري رحمه الله ( أنواع المنافاة عند المناطقة أربعة وهي :-
1/ منافاة الضدين 2/ منافاة النقيضين 3/ منافاة العدم والملكة 4/ منافاة المتضايفين .
وأما المعلومات عند الأصوليين أربعة وهي :ــ
1/ الضدان . 2/ والنقيضان . 3/ والمثلان . 4/ الخلافان .
فالنقيضان هما : إثبات أمرٍ ونفيه لا يجتمعان ولا يرتفعان كقولك وجود لا وجود , وقدم لا قدم ، وزيد لا زيد وهكذا. وأما العدم والملكة هما إثبات أمرٍ ونفيه عن ما من شأنه أن يتصف به كالعلم والجهل ، والسمع والصمم ،وكالبصر والعمى وهكذا .
وأما المتضايفان هما : الأمران اللذان بينهما غاية الخلاف لا يجتمعان وتتوقف عقلية أحدهما علي الآخر كالأبوة والبنوة .
وأما المثلان هما : الأمران الوجوديان لا يجتمعان عند أهل السنة وقد يرتفعان كالبياض والبياض .
وأما الخلافان هما : الأمران اللذان بينهما غاية الخلاف قد يجتمعان وقد يرتفعان كالبياض والحركة .

وأما صناعة المقابلة فتقول فيها هكذا ...
1/ الوجود واجب لله سبحانه وتعالي والعدم مستحيلٌ عليه ، والتقابل بينهما من باب تقابل الشيء والأخص من نقيضه ، لأن نقيض الوجود لا وجود ، و لا وجود تصدق بأربعة أشياء وهي الحال عند من يقول به والاعتبار والأمر العدمي والمعدوم ، فأخذنا العدم فقابلنا به الوجود ، وهو من باب تقابل الشيء والأخص من نقيضه .
2/ القدم واجب لله سبحانه وتعالي والحدوث مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب تقابل الشيء والأخص من نقيضه علي طريقة من فسر الحدوث بمعناه الحقيقي وهو الوجود بعد عدم، فالتقابل بينهما من باب تقابل الشيء والأخص من نقيضه لأن نقيض القدم لا قدم وهو يشمل الحدوث بالمعنى المذكور والتجدد بعد عدم كتجدد الأعراض ،فعلي هذا يكون الحدوث أخص من لا قدم الذي هو نقيض القدم . وعلي طريقة من فسر الحدوث بمعناه المجازي وهو التجدد بعد عدم ، فيكون التقابل بينهما من باب التقابل بين الشيء والمساوي لنقيضه ، لأن نقيض القدم لا قدم وهو عين الحدوث لأنه لا واسطة بينهما .
3/ البقاء واجب لله سبحانه وتعالي والفناء مستحيل عليه ، والتقابل بينهما من باب تقابل الشيء والمساوي لنقيضه،لأن نقيض البقاء لا بقاء وهو شيء مساوي للفنــاء ( وهو طرو العدم ) في الاستحالة .
4/ المخالفة للحوادث صفة واجبة لله سبحانه وتعالي والمماثلة للحوادث مستحيلة عليه ، والتقابل بينهما من باب تقابل الشيء والمساوي لنقيضه ،لأن نقيض المخالفة لا مخالفة، ولا مخالفة شيء مساوي للمماثلة في الاستحالة .
5/ صفة القيام بالنفس واجبة لله سبحانه وتعالي والافتقار للمحل والمخصص مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب تقابل الشيء والمساوي لنقيضه ، لأن نقيض القيام لا قيام ، ولا قيام هو الافتقار بعينه .
6/ الوحدانية صفة واجبة لله سبحانه وتعالي والتعدد في الذات والصفات والأفعال مستحيل عليه ، والتقابل بينهما من باب تقابل الشيء والمساوي لنقيضه ، لأن نقيض الوحدانية لا وحدانية ، ولا وحدانية هو عين التعدد .
7/ القدرة صفة واجبة لله سبحانه وتعالي والعجز مستحيل عليه ، والتقابل بينهما من باب تقابل الضدين عند أهل السنة ، والعدم والملكة عند المعتزلة .
قال العلامة البيجوري رحمه الله لأن المعنى الموجود في الزمِن ( المقعد ) لا يوجد في الممنوع من القيام لأن الممنوع من القيام لو لا الإكراه لقام ، وأما المقعد فإنه قائم به معنى غير الإكراه ولو طلب منه القيام لما قام .
8/ الإرادة صفة واجبة لله سبحانه وتعالي والإكراه مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب تقابل العدم والملكة .
9/ العلم صفة واجبة لله سبحانه وتعالي والجهل وما في معناه مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب تقابل العدم والملكة ، وهذا إذا فسر الجهل بالجهل البسيط ، وهو عدم العلم بالشيء ، وأما إذا فسر بالجهل المركب وهو اعتقاد الشيء بخلاف ما هو عليه فيكون التقابل بينهما من باب تقابل الضدين .
10/ الحياة واجبة لله سبحانه وتعالي والموت مستحل عليه ، والتقابل بينهما من باب تقابل الضدين عند أهل السنة لأن الموت أمر وجودي يضاد الحياة ، وعند المعتزلة هو عدم الحياة عن ما من شأنه ان يكون حياً فالتقابل عندهم بين الموت والحياة من باب التقابل بين العدم والملكة .
11/ السمع صفة واجبة لله سبحانه وتعالي والصمم مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب تقابل الضدين عند أهل السنة والعدم والملكة عند المعتزلة .
12/ البصر صفه واجبة لله سبحانه وتعالي والعمى مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب تقابل الضدين عند أهل السنة والعدم والملكة عند المعتزلة .
13/ الكلام صفة واجبة لله سبحانه وتعالي والبكم مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب تقابل الضدين عند أهل السنة والعدم والملكة عند المعتزلة .
14/ وكونه تعالي قادراً صفة واجبة لله سبحانه وتعالي وكونه تعالي عاجزاً مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب التقابل بين العدم والملكة.
15/ وكونه تعالي مريدًا صفة واجبة لله سبحانه وتعالي وكونه مكرهاً مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب التقابل بين العدم والملكة.
16/ وكونه تعالي عالماً صفة واجبة لله سبحانه وتعالي وكونه جاهلاً مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب التقابل بين العدم والملكة.
17/ وكونه تعالي حياً صفة واجبة لله سبحانه وتعالي وكونه تعالي ميتاً مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب التقابل بين العدم والملكة.
18/ وكونه تعالي سميعاً صفة واجبة لله سبحانه وتعالي وكونه تعالي أصماً مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب التقابل بين العدم والملكة.
19/ وكونه تعالي بصيراً صفة واجبة لله سبحانه وتعالي وكونه تعالي أعمى مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب التقابل بين العدم والملكة .
20/ وكونه تعالي متكلماً صفة واجبة لله سبحانه وتعالي وكونه تعالي أبكماً مستحيل عليه والتقابل بينهما من باب التقابل بين العدم والملكة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://altwhed.yoo7.com
 
هذا شروع في بيان المستحيل في حق الله سبحانه وتعالي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدي علوم التوحيد-
انتقل الى: